إدوارد ميندي: من الدوريات الدنيا إلى بطل دوري أبطال أوروبا في تشيلسي

إدوارد ميندي أخبار

ولد إدوارد أوسوك ميندي في 1 مارس 1992 في مونتيفيلييه بفرنسا لأم سنغالية وأب غيني بيساو. نشأ ميندي في منطقة نورماندي بفرنسا، وانجذب إلى كرة القدم في سن مبكرة. كانت رحلته إلى عالم كرة القدم الاحترافية مليئة بالتحديات والنكسات التي اختبرت مرونته وتصميمه.

إدوارد ميندي

مهنة النادي

بدأت رحلة ميندي الاحترافية في الدرجات الدنيا لكرة القدم الفرنسية. بدأ مسيرته المهنية في نادي شيربورج، وهو نادٍ من الدرجة الثالثة الفرنسية، في عام 2011. هنا، كان أداء ميندي قويًا ولكن لم يلاحظه أحد إلى حد كبير في عالم كرة القدم الأوسع. انتهى وقته في شيربورج في عام 2014 عندما واجه النادي الهبوط إلى الدرجة الرابعة، مما ترك ميندي بدون فريق ويفكر في مستقبله في كرة القدم.

بعد فترة وجيزة بدون ناد، تغيرت حظوظ ميندي عندما وقع مع مرسيليا في عام 2015 ليكون حارس المرمى الرابع. لم توفر هذه الخطوة الكثير من وقت اللعب، لكنها كانت خطوة للأمام، مما أدخله في فلك كرة القدم ذات المستوى الأعلى. تمت إعارة ميندي بعد ذلك إلى ريمس، حيث سرعان ما أثبت نفسه كحارس المرمى الأول. ساعدت عروضه الرائعة ريمس في تأمين الترقية إلى الدوري الفرنسي في نهاية موسم 2017-2018.

جاءت انطلاقة ميندي خلال الفترة التي قضاها مع ريمس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، حيث جذبت قدرته على التصدي للكرة بشكل حاسم والسيطرة على منطقة جزاء فريقه انتباه الأندية الكبرى. كانت خطوته التالية هي الانتقال إلى رين في عام 2019، حيث واصل التفوق. في موسم 2019-2020، ساعد أداء ميندي في الدوري الفرنسي والدوري الأوروبي رين على تأمين مكان في دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخ النادي.

لفت أداء ميندي المستمر في فرنسا انتباه عمالقة الدوري الإنجليزي الممتاز تشيلسي، الذي وقع عليه في سبتمبر 2020 مقابل رسوم تبلغ 22 مليون جنيه إسترليني. بالانتقال إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، سرعان ما أثبت ميندي نفسه كحارس مرمى تشيلسي الأول. أثبت سلوكه الهادئ وقدرته على إيقاف التسديدات وكفاءته في التعامل مع العرضيات أنه أمر بالغ الأهمية لدفاع تشيلسي.

في موسمه الأول، لعب ميندي دورًا محوريًا في حملة تشيلسي في دوري أبطال أوروبا، وبلغت ذروتها بفوزه في النهائي على مانشستر سيتي في مايو 2021. وقد جعله هذا الانتصار أول حارس مرمى أفريقي يفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، محفورًا اسمه في البطولة. كتب التاريخ.

مهنة دولية

وعلى الرغم من ولادته في فرنسا، اختار ميندي تمثيل السنغال، موطن والدته، على المستوى الدولي. ظهر لأول مرة مع منتخب السنغال في عام 2018. وكان ميندي جزءًا من الفريق السنغالي المشارك في كأس الأمم الأفريقية 2021، حيث كان لأدائه دورًا أساسيًا في رحلة السنغال إلى النهائي، على الرغم من حصولهم على المركز الثاني.

أسلوب اللعب

ميندي معروف بقدرته الرائعة على الوصول وخفة الحركة، مما يجعله حارسًا ممتازًا للتسديدات. يعد طوله وسيطرته القوية على منطقة الجزاء من أهم أصوله، إلى جانب قدرته على البقاء هادئًا تحت الضغط. كانت ردود أفعاله السريعة وقدرته على التصدي للكرة في المواقف الفردية حاسمة في الحفاظ على ثقة فريقه وأمنه في الدفاع.

قيم هذه المقالة
Edouard Mendy
اضف تعليق